الديمقراطية العمالية
السبت 22 سبتمبر 2018

المجلس الجهوي لجهة طنجة- تطوان- الحسيمة يعرب في دورة طارئة عن تضامنه مع كل التعبيرات الاحتجاجية السلمية ويدعو إلى الرفع من وتيرة التعبئة الشاملة لإنجاح الإضراب العام الوطني الذي دعت إلى تنفيذه الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم الأربعاء 20 يونيو

2018-06-12 20:45:42/ 45 مشاهدة

الديمقراطية العمالية ـ متابعة

 عقد أول أمس الأحد 10 يونيو المجلس الجهوي الكونفدرالي لجهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة اجتماعا طارئا تمشيا مع المذكرة التنفيذية التعبوية لإنجاز البرنامج النضالي الذي أقره المجلس الوطني للمركزية العمالية، واستعدادا لخوض الإضراب العام الوطني يوم 20 يونيو، الاجتماع أطر أشغاله عضوتي المكتب التنفيذي، لطيفة بنواكريم، ونادية سبات، وأصدر البيان التالي هذا نصه:

"بناء على مذكرة المكتب التنفيذي التعبوية لمواصلة تنفيذ البرنامج النضالي المسطر من طرف المجلس الوطني، وفي أفق خوض الإضراب العام الوطني ليوم 20 يونيو 2018، اجتمع المجلس الجهوي الكونفدرالي لجهة طنجة - تطوان - الحسيمة، بتأطير من الأختين لطيفة بنواكريم، ونادية سوبات، عضوتي المكتب التنفيذي للك د ش، بمقر المكتب الإقليمي الكونفدرالي بطنجة، يوم الأحد 10 يونيو 2018، على الساعة 11 صباحا.

وقد تميز هذا الاجتماع بالعرض الشامل الذي ألقته الأخت لطيفة بنواكريم باسم المكتب التنفيذي، وتطرقت فيه إلى الأوضاع الوطنية الراهنة في أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، خاصة ما يتعلق بالسياسات الحكومية اللااجتماعية، واللاشعبية، المتمثلة في قراراتها الجائرة بتعطيل الحوار الاجتماعي، واعتماد التوظيف بالتعاقد، واستهداف الخدمات العمومية، والإجهاز على ما تبقى من القدرة الشرائية لعموم المواطنين/ات، عن طريق تجميد الأجور والزيادات المتتالية في الأسعار، والتملص من التزاماتها السابقة، والتضييق على الحريات بمحاكمة النقابيين، ونشطاء الحراك الاجتماعي السلمي...

وبعد نقاش مستفيض ومسؤول، أغنى به المتدخلون/ات العرض بالإضافات، والمقترحات، اتفق أعضاء المجلس الجهوي الكونفدرالي على ما يلي:

 1)    الدعم المطلق لحق الشعب الفلسطيني الشقيق في نضاله ضد المحتل الغاصب، وفي مسيرة العودة المظفرة، والتنديد بالمجازر التي يرتكبها في حقه الاحتلال الصهيوني الغاشم، قاتل الأطفال والشباب والنساء والشيوخ العزل.

2)     تثمين مجهودات الكونفدرالين/ات في إنجاح المسيرات والوقفات الليلية بالشموع في كل الأقاليم، يوم السبت 26 ماي 2018.

3)     التنديد بالسياسات العمومية اللاشعبية، المتمثلة في اتخاذ قرارات جائرة انفرادية، تستهدف ضرب الحق في التعليم والصحة والشغل والسكن اللائق...، واعتماد سياسة التخلي عن الحماية الاجتماعية والخدمات العمومية، بتحرير الأسعار، ورفع الدعم عن المواد الأساسية، وتجميد الأجور والتعويضات،  و"التشغيل بالعقدة"، وعدم احترام مدونة الشغل على علاتها.

4)     استنكار كل أشكال الاستغلال التي تتعرض لها  العاملات في حقول الفراولة بإسبانيا، وبالأوضاع المزرية التي تشتغلن فيها، وتحميل الدولة المسؤولية في الدفاع عنهن، وفي مطالبة السلطات الإسبانية بفتح تحقيق قضائي نزيه لإنصافهن، وصون كرامتهن.

5)     وضع حد لمعاناة المرأة العاملة في تهريب السلع بمعبر باب سبتة المحتلة، وإقرار سياسة تنموية مستدامة.

6)     التضامن مع كل التعبيرات الاحتجاجية السلمية، ومبادرات المقاطعة الهادفة إلى محاربة الامتيازات، والفساد وسياسة الريع، من أجل حياة كريمة للجميع تحقق العدالة الاجتماعية.

7)     المطالبة بإطلاق سراح المتابعين والمحكومين والمعتقلين على خلفية الاحتجاجات السلمية، ورفض كل أشكال التضييق على ممارسة الحقوق والحريات السياسية والنقابية.

8)     دعوة كل القوى الديمقراطية، والهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والمدنية إلى المشاركة والانخراط في إنجاح الإضراب العام الوطني، يوم الأربعاء 20 يونيو.

9)     التأكيد على الالتفاف حول مركزيتنا العتيدة الك د ش، ومواصلة تنفيذ البرنامج النضالي، ورص الصفوف، وتكثيف التواصل والإعلام بين الأجهزة النقابية، للرفع من وتيرة التعبئة، والانخراط الجماعي في ضمان دعم المأجورات والمأجورين، وعموم المواطنات والمواطنين للمشاركة في الإضراب العام الوطني يوم الأربعاء 20 يونيو، دفاعا عن المطالب العادلة للطبقة العاملة، وعموم الشعب المغربي.


Twitter Google Plus Linkedin email
مرئيات الديمقراطية
المزيد »
Untitled Document
تعاليق و آراء الزوار
المزيد »
قضايا
المزيد »
مراسلون
المزيد »
فنون
المزيد »