الديمقراطية العمالية

الكونفدرالية ترد على تمادي ادارة منجم إميضر في خرق الاتفاقية الجماعية بتنظيم إضراب انذاري الأربعاء المقبل

عبد الواحد الحطابي

في تصعيد ينذر في تفاصيله القادمة، بتواتر غير مسبوق في باب الاحتقان الاجتماعي بمنجم إميضر، قرر المكتب النقابي لفرع منجم إميضر، للنقابة الوطنية للطاقة والمعادن، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، تنفيذ إضراب انذاري بالتوقف الجماعي عن العمل بالمنجم لمدة 24 ساعة يوم الأربعاء 13 يناير 2021، احتجاجا على ما أسماه بيان المكتب النقابي، "تمادي الإدارة في خرق الاتفاقية الجماعية"، المتعلقة تحديدا بـ"المنحة السنوية".

ووفق إفادة مصادر نقابية، فإن قرار المكتب النقابي، جاء عقب اجتماع وصفته بـ"الاستثنائي"، انعقد الجمعة الماضي (8 يناير) بمقر الكونفدرالية بنتنغير، لمناقشة تضيف، نقطة فريدة، تتعلق بـ"المنحة السنوية".

وندد المكتب النقابي لفرع منجم إميضر، في بيانه، بتمادي الإدارة في خرق الاتفاقية الجماعية، وحمّلها في هذا الاطار، مسؤولية ما يقع في المنجم، وكذا ما سيترتب عن قرار ادارة المنجم من توتر واحتقان اجتماعي.

هذا، وطالب المكتب النقابي الذي عبّر في بيانه عن استعداده للدفاع عن حقوق العمال والعاملات ومكتسباتهم الاجتماعية كاملة وعلى رأسها يقول ذات المصدر، "الاتفاقية الجماعية مهما كلفه ذلك من أمر"، (طالب) في سياق ذي صلة، إدارة الشركة بالتسوية الفورية للمنحة السنوية المستحقة، مؤكدا في الإطار عينه، رفضه المطلق للتنازل عن حق الشغيلة المكتسب في هذا الجانب، وكذا صيغ التأجيل لتسويتها، كما دعاها في المقابل، إلى تحديد تاريخ جولة الحوار القطاعي بخصوص الملف المطلبي لشغيلة المنجم لسنة 2020.    

تعليقكم على الموضوع

عنوانكم الإلكتروني يحتفظ به ولاينشر *

*

x

آخر مواضيع

Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2