فيجلسة" /> الديمقراطية العمالية

برلمانيات

في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء

مجموعة الكونفدرالية بمجلس المستشارين تسائل وزير التعليم العالي حول الاجراءات المتخذة للنهوض بالقطاع

الديمقراطية العمالية

وجه المستشار لحسن نازهي عضو المجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين في جلسة الأسئلة الشفهية المبرمجة اليوم الثلاثاء 21 يونيو (2022) سؤالا شفهيا لوزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف ميراوي، حول الاجراءات المتخذة من قبل الوزارة للنهوض بقطاع التعليم العالي.

وجاء تعقيب المستشار نازهي على وزير التعليم العالي  كالتالي:

السيدة الوزير،

من أجل دينامية اقتصادية ناشئة من خلال إطلاق أوراش تنموية على شكل استراتيجيات قطاعية كبرى في مجالات متعددة مثل الفلاحة والصيد البحري والصناعة والتجارة والسياحة والطاقات المتجددة، أصبح ملحا إرساء إصلاح شمولي لمنظومة التعلم العالي والبحث العلمي والذي ينبغي أن يقطع مع الاحتلالات التي شابت مسيرة الإصلاح طيلة العشرين سنة الماضية ويحدث تحولا نوعيا على مستوى التعليم العالي والبحث العلمي يجعلها في مستوى التطلعات لترتقي بها إلى التعهدات القانونية الملزمة لجميع الأطراف. إن ربط التعليم العالي والبحث العلمي بالتنمية الشاملة للبلاد يقتضي العمل على تطوير المنظومة الحالية والارتقاء بمخرجاتها وترسيخ نموذج بيداغوجي يمكن من ملاءمة التكوينات مع متطلبات الارتقاء بالمجتمع والحاجيات الوطنية والجمعوية ومع مهن المستقبل والرفع من جودة التكوينات في مختلف الأسلاك الجامعية وخاصة بالمؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح.

إن الضرورة الملحة لتحقيق تلاقي الإرادة السياسية مع الإرادة المجتمعية وتضافرهما في سبيل تحقيق الإصلاح الشمولي المنشود، يتطلب من الوزارة أن تكون قادرة على المحافظة على خط السير في اتجاه الأفق المرسوم وعلى تمكين الموارد البشرية وتأهيلها ومواكبتها لتحقيق رهانات الإصلاح ومن تحقيق النجاعة في التدبير من اجل استعمال أمثل للموارد المادية والمالية، وعلى تدبير التحولات من اجل ضمان تحقيق الأهداف المسطرة وعلى التقييم المستمر والمنتظم للمخرجات من أجل تصحيح مسار الإصلاح، وعلى المعرفة الدقيقة بالإشكالات الحقيقية التي تعرقل التغيير، وطبعا لن ينجح الإصلاح في النهاية إلا بتوفير الموارد الضرورية لتحقيق الظفرات الممكنة وتوحيد الجهود في إطار مقاربة تشاركية لتحقيق التغيير المطلوب.

لذا، وجب وضع حد للوضع المقلق التي تعيشه الجامعة المغربية أمام توالي المشكلات وعدم الإقدام الفعلي على معالجتها حيث تتابع منذ شهور احتجاجات متواصلة لعدد من المدن الجامعية سواء من طرف الأساتذة الباحثين أو من طرف موظفي التعليم العالي، وقد بلغت هذه الاحتجاجات أوجها بالإقدام على خوض إضرابات محلية وجمعوية ( ENSAM CASA ENSG CASA1 –  - كلية الآداب بمراكش) احتجاجا على المشاكل التي تراكمت يوما بعد يوم، وعلى طبيعة تعامل الوزارة معها ومع مطالب الأساتذة والموظفين.

لذا نطلب من السيد الوزير التدخل العاجل باتخاذ إجراءات لمعالجة هذه المشاكل وتمكين الجامعة المغربية من الوسائل والشروط التي يؤهلها الاضطلاع على أدوارها في التعليم العالي والبحث العلمي والنهوض بهما.

 

تعليقكم على الموضوع

عنوانكم الإلكتروني يحتفظ به ولاينشر *

*

x

آخر مواضيع

Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2
Test 2